Cader Pharma

لماذا علينا استعمال المواد الطبيعية الموثوقة من طرف وزارة الصحة و اللتي تمت عليها جميع الاختبارات الطبية ؟

 كشف باحثون أمريكيون عن أن المواد الكيميائية الموجودة داخل المنتجات التجميلية يمكن أن تسبب للمراهقات الكثير من الأمراض التي قد يكون بعضها خطراً عليهن. ووجدت الدراسة التي أعدتها مجموعة العمل البيئي الأمريكية 16 مادة كيميائية مختلفة داخل منتجات تجميلية مثل أحمر الشفاه وقلم الكحل. كما بينت فحوصات لبول ودماء 20 مراهقة يستخدمن هذه المنتجات وجود مواد كيميائية بداخلها مثل فلاساتيس وتريكلوسان والمسك وباراينز . وحذرت الباحثة التي أعدت الدراسة ربيكا سوتون من أن هذه المواد يمكن أن تؤثر في نظام الهرمونات في الجسم. وأوضحت ربيكا أنه يجب عدم وضع المواد الكيميائية التي تؤثر في الهرمونات داخل المنتجات التجميلية خصوصاً تلك التي تستخدمها ملايين المراهقات في العالم ، مشيرة إلى أن معظم الأباء لا يعرفون أن أقلام تحديد العين والكحل وأحمر الشفاه ومحلول غسيل الشعر (الشامبو) التي تستخدمها بناتهن تحتوي على ما لا يقل عن مادة كيميائية يمكن أن تسبب لهن مشاكل صحية.

ظهور مستلزمات نسائية اعتلت أرفف محال التخفيض فزينتها بأسعار رخيصة الثمن خطيرة النتائج اقبل عليها الكثير فاستخدموها غير أبهين بأثرها السلبي على الصحة العامة منها مستحضرات التجميل والعطور للماركات العالمية والتي تباع بأرخص الأثمان في محلات همها الربح غير مبالية بصحة المستهلك أو مستشعره خطر تسويق هذه المواد.

 هناك مجموعة من العوامل التي تؤثر بالبشرة نسميها الكيماوية وتشمل كافة مستحضرات التجميل والعطور والشامبو والصابون وغيرها من الكيماويات الأخرى، حيث تشترك جميعها في تعرض البشرة الحساسة لمشكلات متباينة، وقد تزيد من حدة ظهور حب الشباب وتفاقمه وتأخر علاجه لما تحتويها من مكسبات اللون والرائحة ذوو البشرة الحساسة أكثر استعدادا للإصابة بالحساسية الجلدية الحادة والمزمنة والإكزيما بأشكالها المختلفة، وبشرتهن أكثر تأثرا عند وضعهن أي مواد كيماوية عليها كبعض أنواع الصابون والشامبو والكريمات والعطور ومستحضرات التجميل البشرة تتأثر عموما بالعطور ومستحضرات التجميل نظرا لاحتوائها على مواد كيماوية تدخل في تصنيعها، كما أن الأضرار تكون مضاعفة عند استخدام العطور والمستحضرات المقلدة التي لا تراعى فيها القواعد الصحية في التصنيع والتركيب، وقد أثبتت البحوث خطر هذه العطور المقلدة على البشرة حيث تسبب لها أضرارا بالغة تأخذ وقتا من الزمن ليتم الشفاء منها فالبديل عن هذا العناء هو ترك هذه المستحضرات المقلدة حفاظا على صحة البشرة فدرهم وقاية خيرا من قنطار علاج أمام التطور الكبير للمواد التجميلية وتنوع الماركات التجارية العالمية ،لا تزال المواد الطبيعية ذات الخلاصة العشبية تفرض نفسها في عالم الجمال والاهتمام بالبشرة والشعر ،فالعسل ،النعناع ،البيض ، الغاسول والزيوت المختلفة كلها مواد استعملتها جداتنا قديما لكنها لا تزال تصنع بريقها في مجتمع يوصف بالصناعي ،لا لشيء سوى لأنها طبيعية محضة ولأنها كما يقال غالبا 'إن لم تنفع فهي لا تضر'.

 إنّ منتجاتنا طبيعيّة وغير مسبّبة للحساسيّة. كما أنّها لا تحتوي على مواد حافظة ولا على ملوّنات فهي قادرة على الحفاظ على مكوّناتها بنفسها لمدّة ٢٤ شهراً ولسنة بعد فتحها. وتضمّ منتجاتنا مجموعة من الخصائص التي نادراً ما تتوفّر في مستحضرات التجميل "العاديّة" لا تتعلّق هذه الخصائص بالمنتج فحسب، بل بإنتاجه وتغليفه أيضاً: تلتزم شركتنا بإنتاج مستحضرات التجميل بطريقة نحترم فيها البيئة وباستخدام وسائل ومواد تغليفيّة يمكن إعادة تدويرها ولذلك، فنحن نمثّل الخيار المثاليّ للنساء اللواتي يتمتّعن بالحسّ البيئي وبالرقة كما يُنصَح بمنتجاتنا للبشرة الحسّاسة والسريعة التهيّج لأنّها خالية من المواد الحافظة والأوساخ الكيميائيّة كالنيكل الذي غالباً ما يتسبّب بتهيّج البشرة والحساسيّة.

منتجات خالية من النيكل
منتجات طبيعيّة %١٠٠
لم يتمّ تجريبها على الحيوانات
منتجات خالية من المواد الحافظة
عناصر حامية بنفسها
خالية من الملوّنات
مكوّنة من النبات
لا تسدّ المسام

EL BADAOUI GROUP
اتصل بنا

المتعاونين لدينا سيكونون سعيدين لمساعدتك في أي وقت لكي يردوا على أسئلة عامة أو تقنية، اقتراحات أو تعليقات.